كيف تستعد لاختبار الاعتماد؟

كيف تستعد لاختبار الاعتماد؟

اختبار الاعتماد – من المفضل الاستعداد له مسبقًا

اختبار الاعتماد نيابة عن مؤسسة التأمين الوطني يثير القلق والتوتر لدى العديد من المستجوبين.
لهذا السبب يجب أن تستعد له مقدمًا.

يهدف اختبار الاعتماد التابع إلى مؤسسة التأمين الوطني إلى فحص مستوى أداء شخص مسن في أداء الأنشطة اليومية الروتينية، من أجل تحديد استحقاقه لمساعدة شخص آخر لغرض القيام بنفس تلك الأنشطة. الفاحص نيابة عن التأمين الوطني – ممرض / ة، أخصائي / ة علاج طبيعي أو معالج وظيفي – يقوم بزيارة منزل الشخص الذي يتم فحصه، ويقيم قدرته على تناول الطعام، ارتداء الملابس، الاستحمام، التحرك وسلس البول. الفحص – أحيانًا بالقيام بالانشطة نفسها، وأحيانًا بالاعتماد على انطباع الفاحص فقط أو بواسطة المقابلة، اعتمادًا على حالة الشخص الذي يتم فحصه – يتم تحديد نقاط لمستوى اداء الفعاليات، وبناء على النقاط، يتم حساب الاستحقاق للحصول على المساعدة المطلوبة. بالإضافة إلى ذلك، الفحص يقييم ايضا القدرة الادراكية (في حالات انخفاض القدرة، مثل حالات مرض الزهايمر)، من أجل تحديد الاستحقاق للإشراف على الشخص الذي يتم فحصه.

ليس من المستغرب أن يثير الفحص القلق والضغط لدى بعض الأشخاص الذين يتم فحصهم. بالإضافة إلى حقيقة أن الشخص الذي يتم فحصه لا يعرف ماذا سيكون مسار الفحص ومن سيكون الفاحص، فهذا الفحص يكشف ضعفه.

  • عند بعض المفحوصين, من الممكن اعتبارها اقتحام لخصوصيتهم.
  • في بعض الحالات، قد يكون تنفيذ تلك الانشطة او الاعمال الشخصية بحضور شخص غريب أمرًا محرجًا وغير مريح.
  • أولئك الذين صورتهم الذاتية غير قوية بسبب تدهور القدرات، قد يرون في هذا الفحص إهانة.

 

هذه المخاوف هي امر طبيعي، ولهذا يفضل الاستعداد إلى الفحص مسبقا: يجب التوضيح للشخص الذي يتم فحصه الهدف من الفحص وكيف سيكون مجراه، وهكذا تتم إزالة اي معارضة، امتناع وإحراج.

عند “التحضير للفحص”، لا حاجة إلى الافراط أو عرض حالة كاذبة لفقدان الأداء، ومن ناحية أخرى – كما انه ليس من الضرورة عرض حالة “اداء افضل من الحقيقة”، وهو ما يميل إليه العديد من كبار السن حتى دون قصد. إن الميل إلى إعطاء الانطباع بأن “أنا بخير، لست بحاجة إلى أي مساعدة” أمر شائع لدى الكثيرين – صغارًا وكبارًا، من يتمتعون بصحة جيدة والمرضى – يجب أن نكون واعين لذلك لمنع التأثير على نتائج الفحص. لذلك، يجب تهدئة الشخص الذي يتم فحصه قبل الفحص، ومرافقته خلاله، حتي يتم تحقيق تعاون كامل من قبله.

كيف يتم الاستعداد للفحص؟

  • أخبروه عن الفحص مقدمًا. كلما زاد فهم الشخص الذي يتم فحصه الهدف من الفحص وكيف سيتم، فهو سوف يشعر بالهدوء والراحة. قوموا باعطاءه اكبر قدر من المعلومات، وقوموا بإعداده لاحتمال أنه سيتعين عليه القيام ببعض العمليات كجزء من الفحص. كونوا متعاطفين مع مخاوف ومظاهر الإحراج، وبنفس الوقت وضحوا له أن التعاون من جانبه سوف يضمن له أفضل النتائج لأجله.
  • كونوا موجودين في المنزل وقت الفحص. لا تتركوا احد افراد العائلة الذي يتم فحصه بمفرده أثناء الفحص. في نموذج طلب الفحص، أشيروا مقدمًا إلى أنه يهمكم مرافقة الشخص الذي يتم فحصه خلال فحص الاعتماد. ومع ذلك، من المهم أن تعلموا الفاحص أنكم لا تقيمون مع الشخص الذي يتم فحصه، حيث يحق لكبار السن الذين يعيشون بمفردهم الحصول على نقاط استحقاق إضافية في اختبار الاعتماد.
    إن وجودكم سوف يعمل على تهدئة الشخص الذي يتم فحصه ويسهل عليه، وسيكون مفيدًا أيضًا في حالة كان بحاجة إلى المساعدة – سواء خلال القيام بالانشطة التي يطلبها منه الفاحص، أو في المقابلة مع الفاحص. برجى الأخذ بعين الاعتبار أنه لن يتم فحص جميع المشاكل خلال القيام بالانشطة اليومية، وأن وظيفتكم هي التوضيح للفاحص لماذا تعتقدون انه بحاجة إلى مساعدة أو إشراف شخص آخر. إذا تكرر وقوع الشخص الذي يتم فحصه، أو تظهر احيانًا مشاكل في الوظائف الادراكية، فعليكم اعلام الفاحص.
  • يجب تحضير كافة المستندات المطلوبة. من أجل الحصول على تقييم صحيح، يجب تقديم جميع المستندات والملحقات المساعدة ذات الصلة التي يستخدمها الشخص الذي يتم فحصه. لذلك، اعملوا على تركيز على كل ما يتعلق وله صلة – نتائج الفحوصات، الآراء الطبية، معدات المشي، الكراسي المتحركة، والحفاظات، وما إلى ذلك – واحرصوا على شرح مدى ملاءمتها وضرورتها للفاحص.
  • احرصوا على تقديم وصف موثوق ومفصل للحالة. تأكدوا من أن الشخص الذي يتم فحصه لا يحاول إقناع الفاحص بقدراته، وأنه لا يبذل جهدًا لأداء أعمال لا يستطيع القيام بها دون مساعدة. الميل للنجاح في أداء الانشطة المطلوبة والاقناع بأنه لا يحتاج إلى مساعدة يمكن أن يضلل الفاحص، مما يكسبه نقاط استحقاق أقل مما يحتاجها بالفعل. أنتم، من ناحيتكم، لا تقللوا ولا تبالغوا في وصف قدرات الشخص الذي يتم فحصه. من المهم أن تقدموا صورة واضحة كاملة عن الحالة، وتخبروا بصراحة عن أي قيود أو صعوبات ذات صلة.

مقالة: مخصصات التمريض

تنطوي عملية تقديم طلب للحصول على مخصصات تمريض من التأمين الوطني لرعاية فرد من افراد الأسرة، في إطار قانون التمريض،…